آخر تحديث: 17 / 9 / 2014م - 10:13 ص  بتوقيت مكة المكرمة
أصبحت اليوم مصدراً للفخر والاعتزاز
شبكة طرق متطورة تختصر المسافات بين مناطق المملكة الرئيسية
جريدة الرياض - 24 / 7 / 2007م - 12:41 م

من العلامات والإنجازات البارزة في التجربة السعودية التنموية، ما شهدته المناطق والمدن الكبرى في المملكة العربية السعودية من قفزات هائلة في مجال بناء شبكة الطرق وتطور وسائط النقل والاتصالات، حيث ارتبطت معظم مناطق المملكة بعضها ببعض عبر طرق رئيسية حديثة، ربطت شرق البلاد على ساحل الخليج العربي بغربها على ساحل البحر الأحمر وشمالها بجنوبها، إضافة إلى شبكات الطرق الداخلية التي تربط المدن وتصل بين مناطق المملكة المختلفة.

وتقوم وزارة النقل بالدور الرئيسي في إنشاء الطرق التي تربط المدن والمناطق ببعضها، ويلمس الزائر لمدن المملكة كالرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والدمام وغيرها التطور المذهل، ويكتشف حجم الإنجاز، والفن الهندسي الرائع الذي وصلت إليه الطرق والجسور في بلادنا، ويقف على حجم ما تم إنفاقه في إنشاء البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية لمدن ومناطق المملكة.

فشبكة الطرق في المملكة وداخل مدنها أصبحت مدعاة إلى الفخر والاعتزاز، فالطرق السريعة والمزدوجة قد امتدت لتختصر المسافات بين المناطق الرئيسية ولتجعل الانتقال سهلاً وميسوراً، والتفت الطرق الدائرية كعقد جميل حول مدننا تزينها سلسلة التقاطعات والجسور والمعابر السفلية والأنفاق لتجعل التحرك من حي إلى حي آخر داخل كل مدينة سهلاً وآمناً.

الطرق في منطقة الرياض:

أضحت مدينة الرياض اليوم واحدة من كبريات العواصم العالمية، وشهدت نهضة عمرانية شاملة تضاهي مثيلاتها من عواصم العالم المتقدم في العمران والمرافق والخدمات.

وتتمتع منطقة الرياض بشبكة مواصلات واتصالات متطورة بحكم كونها عاصمة البلاد، وموقعها الاستراتيجي المتميز، فقد استثمرت الدولة أموالاً ضخمة في تنمية البنيات الأساسية، وإقامة شبكات النقل والاتصالات، وهي بذلك ملتقى شبكة طرق برية سريعة داخلية وإقليمية وتربط بين أجزائها شبكة طرق فاعلة وآمنة.

الطرق في منطقة مكة المكرمة:

أشرف وأحب البقاع إلى الله عز وجل وهي المدينة المقدسة الأولى عند المسلمين، فيها ولد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وفيها نزل عليه الوحي بدين التوحيد، ومنها انطلق نور الإسلام ليعم كافة أرجاء المعمورة، وفيها بيت الله الحرام، والكعبة المشرفة قبلة المسلمين، وإليها يفد ملايين المسلمين من كافة أرجاء الأرض في كل عام لتأدية مناسك الحج والعمرة والزيارة، وقد أنفقت الدولة عليها مئات المليارات من الريالات لتحسينها وشق الأنفاق في الجبال لايصالها بالمشاعر، وبناء طريق دائري حولها، بالإضافة إلى ذلك فهي ترتبط مع الطائف بطريق سريع هو امتداد لطريق الرياض، كما ترتبط بجدة والمدينة المنورة بطرق سريعة، إضافة إلى طريق مكة - الهدا - الطائف الذي شق بما يشبه المعجزة في جبال الكرا الشاهقة ليصل المدينة المقدسة بأجمل مصايف المملكة.

ومن أهم المشروعات التي نفذتها وزارة النقل بمكة المكرمة ما يلي:

طريق جدة - مكة المكرمة السريع

63طريق مكة المكرمة - المدينة المنورة السريع

421طريق مكة المكرمة - السيل الكبير - الطائف

132طريق مكة المكرمة - الكر السريع

37الطريق الدائري الثاني في مكة المكرمة

4.8الطريق الدائري الثالث في مكة المكرمة

28طريق أجياد - جدي بمكة المكرمة (وهو عبارة عن نفقين متوازيين)

1.6طريق أجياد - السد بمكة المكرمة

1طريق الجنوب - الساحل

451الطرق في محافظة جدة:

تعد مدينة جدة من أجمل وأكبر وأهم المدن المزدهرة اقتصادياً وتجارياً على البحر الأحمر، وتضطلع المدينة بعدة مسؤوليات بحكم موقعها الهام على البحر، فهي من جهة بوابة الحرمين الشريفين الجوية والبحرية والبرية الرئيسية، حيث ينتقل حجاج بيت الله الحرام من مينائها الجوي "مطار الملك عبدالعزيز الدولي"، أو من مينائها البحري "ميناء جدة الإسلامي"، أو عبر الطرق المسفلتة الحديثة التي تصل جنوب المملكة بثغرها على البحر الأحمر، وهي من جهة أخرى مدينة تجارية وصناعية وعلمية من الطراز الأول، وهي بهذا الموقع والأهمية فقد أولتها المملكة عناية كبيرة، خاصة في مجالات النقل والاتصالات، فهي تتمتع الآن بشبكة من الطرق الحديثة.

أهم الطرق التي نفذتها وزارة النقل بمحافظة جدة ما يلي:

الطرق بمحافظة الطائف:

تتميز مدينة الطائف بأنها أكثر المواقع السياحية شهرة في المملكة، وذلك لاعتبارات بيئية وطبيعية وتاريخية أدت إلى جعل الطائف أولى مناطق المملكة في النشاط السياحي.

وشهدت المدينة في العهد السعودي نهضة تنموية طموحة تجسدت في مشروعات عملاقة جعلتها في مقدمة المدن الحديثة في المنطقة والعالم، وصرفت عليها الدولة مليارات الريالات خلال خطط التنمية تجسدت في مشروعات عملاقة في البنيات الأساسية والمرافق وكافة الخدمات، ومن أهمها الطرق حيث ترتبط المدينة بشبكة من الطرق الحديثة مثل طريق الطائف - الهدا بطول (17) كيلومتراً (طريق سريع ومزدوج)، وطريق الطائف - الهدا بطول (5) كيلومترات، وطريق السيل الكبير - الطائف السريع بطول (52) كيلومتراً، وازدواج طريق الطائف - الشفا بطول (29) كيلومتراً، وتوسعة طريق الكرا - الهدا (وهو طريق مزدوج)، وطريق الطائف - الحوية - المطار بطول (3) كيلومترات، وطريق الملك فهد الدائري بطول (11) كيلومتراً، هذا إضافة إلى مشاريع الأنفاق والجسور مثل: نفق قصر المؤتمرات، ونفق مستشفى الملك فيصل، ونفق الديوان، وجسور خالد بن الوليد، وجسر الزاد، وجسر حسان بن ثابت، ومشروع نفق وجسر باب الحزم.

الطرق في منطقة المدينة المنورة:

شهدت المدينة المنورة أعظم حضارة عرفها التاريخ الإنساني الطويل، حيث احتضنت حضارة الإسلام وانطلق منها نور الإسلام، الذي أنقذ البشرية من ضلالات الشرك والإلحاد، وأهدى للناس أنبل القيم، وأسمى المبادئ، وأعدل الشرائع والأحكام.

فهي طيبة الطيبة التي يفد إليها ملايين المسلمين للزيارة من مختلف أرجاء العالم، تشتمل على تاريخ مجيد، ومعالم حضارية وتراثية خالدة، وتعد ثاني أكبر الأماكن المقدسة عند المسلمين بعد مكة المكرمة، حيث تضم المسجد النبوي الشريف، وقبر النبي الأعظم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، ومدافن البقيع التي تضم عشرات الآلاف من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومسجد قباء الذي بناه النبي بنفسه، ومسجد القبلتين.

ولهذه الأبعاد والاعتبارات جميعاً أولتها الحكومة السعودية، عناية خاصة، وامتدت إليها يد التنمية والعمران في كل مرافقها، حيث شهدت المدينة أكبر وأضخم توسعة للمسجد النبوي الشريف، وواكب تلك التوسعة إنشاء الأحياء النموذجية المشتملة على المتاجر والأسواق الحديثة، والعمارات، والفنادق، وشق الطرق والأنفاق والجسور، والميادين الفسيحة، وتوفير المرافق والخدمات، وتحسين وتجميل مداخل المدينة.

وأصبحت المدينة المنورة ملتقى العديد من طرق الشبكة الرئيسية، حيث ترتبط بطريق سريع ومزدوج مع مكة المكرمة (طريق الهجرة) طوله (420) كيلومتراً، كما ترتبط بطريق آخر مع محافظة بدر، ويتجه هذا الطريق ليصل جدة وطوله (400) كيلومتر، ويصل بينها وبين الرياض طريق سريع طوله (1000) كيلومتر، ويمر هذا الطريق بمنطقة القصيم، إضافة إلى ذلك فهنالك طريق يصل المدينة المنورة بتبوك بطول (679) كيلومتر، ويمتد شمالاً حتى يتصل بالطريق المؤدي إلى حدود الأردن وسوريا.

أهم الطرق التي نفذتها وزارة النقل بمنطقة المدينة المنورة.

الطرق في المنطقة الشرقية:

تعتبر المنطقة الشرقية من أكبر مناطق المملكة مساحة، وهي إحدى القلاع الصناعية والتقنية، حيث يوجد فيها أكثر من 80% من الصناعات السعودية الأساسية، وأكبر شركة لصناعة البترول وإنتاجه وتكريره وتسويقه في العالم، بالإضافة إلى أكثر من (500) مصنع، وتضم هذه المنطقة أكبر واحة للنخيل في العالم.

وتأتي المنطقة الشرقية في مقدمة مناطق المملكة من حيث عدد المدن، إذ تضم (14) مدينة اكتسبت أهميتها من عدة نواح اقتصادية، وصناعية، وسياحية، ومن أهم هذه المدن: الدمام، والخبر، والظهران، والقطيف، والجبيل، وراس تنورة، وابقيق، والأحساء، والخفجي.

وبفضل دعم الدولة اكتست هذه المدن حللاً زاهية من العمران، والمرافق والخدمات، وأصبحت ترتبط بشبكة من الطرق والمواصلات جعلتها وكأنها مدينة واحدة مزدهرة.

ومن أهم تلك الطرق التي ربطت المنطقة بما جاورها من المدن:

(1) طريق الدمام - أبو حدرية بطول (160) كم - سريع.

(2) طريق الظهران - راس تنورة بطول (90) كم - سريع.

(3) طريق الدمام - القطيف بطول (23) كم - سريع.

(4) طريق الدمام - ابقيق بطول (90) كم - سريع.

(5) طريق شاطئ نصف القمر بطول (35) كم - سريع.

(6) طريق الدمام - الرياض بطول (380) كم - سريع.

الطرق في منطقة تبوك:

حظيت منطقة تبوك بنصيب وافر من الطرق الحديثة التي نفذتها وزارة النقل، شملت الطرق الرئيسية، والفرعية، والثانوية، والزراعية، المسفلتة، والطرق الممهدة، باعتبار أن المنطقة تمثل البوابة الشمالية الغربية للمملكة، وأحد منافذها للعديد من الدول المجاورة.

ومن أهم الطرق التي تم تنفيذها في المنطقة ما يلي:

@ طريق تبوك - حالة عمار بطول (100) كم.

@ طريق تبوك - المدينة المنورة بطول (679) كم.

@ طريق تبوك - ضباء بطول (178) كم.

@ الطريق الدائري حول تبوك بطول (26) كم.

@ الطريق الساحلي بطول (616) كم.

@ طريق القليبة - الجوف بطول (276) كم.

@ طريق تيماء - جريش بطول (58) كم.

@ طريق حقل تقاطع طريق راس الشيخ حمد بطول (182) كم.

@ طريق الشرف - بئر ابن هرماس بطول (114) كم.

@ طريق الوجه - أبو قزار بطول (166) كم.

الطرق في منطقة عسير:

شهدت هذه المنطقة بطبوغرافيتها الساحرة تطوراً هائلاً أيضاً في مجال بناء الطرق الحديثة وشقها، وربط هذه المنطقة الحيوية بكافة مدن المملكة بشبكة من الطرق، وما تحقق في هذه المنطقة بالذات من إنجازات في مجال شق الطرق والأنفاق والجسور يعد مفخرة لكل مواطن، وذلك نظراً لوعورة هذه المنطقة الجبلية وصعوبة الانتقال بين أجزائها.

وأضحت لأهميتها السياحية ملتقى العديد من الطرق الرئيسية مثل طريق الرياض - أبها - مروراً بخميس مشيط، طريق جدة - مكة - الطائف - أبها والذي يسير فوق قمم جبال السروات ويخترق عدداً من المدن والقرى مثل الباحة وبلجرشي والنماص، وطريق جدة - أبها السياحي الذي يحاذي البحر الأحمر مخترقاً سهول تهامة بطول (730) كم، وطريق أبها - الباحة - الطائف بطول (562) كم، وطريق أبها - جازان بطول (200) كم، وأبها - خميس مشيط - نجران بطول (380) كم، وأبها - وادي الدواسر بطول (350) كم.

أهم الطرق التي نفذتها وزارة النقل بمنطقة عسير

الطرق في منطقة جازان:

حظيت هذه المنطقة كغيرها من مناطق المملكة بما تستحقه من الاهتمام والرعاية من قبل حكومتنا الرشيدة حيث نفذت بالمنطقة شبكة من الطرق الحديثة، التي أسهمت إسهاماً بارزاً في ربط مدن وقرى المنطقة بعضها ببعض، وساعدت في تطورها الاقتصادي والزراعي والسياحي والاجتماعي، مثل: طريق الطائف - أبها - جازان، والذي يعتبر من أطول الطرق في المملكة، وكذلك الطريق الساحلي الذي يربط جازان بمكة المكرمة، فضلاً عن مشروعات عقبات تهامة، ومن أهم مشروعات الطرق التي نفذتها وزارة النقل في المنطقة ما يلي:

@ الطوال - جازان بطول 84كيلاً.

@ جازان - الدرب بطول 25.10كيلاً.

@ الدرب - أبها بطول 16كيلاً.

@ الشقيق - محايل بطول 30كيلاً.

@ جازان - أبي عريش بطول 24.5كيلاً.

@ وصلة الدرب بطول 4.5كيلات.

@ وصلة مزهرة بطول 3.1كيلات.

@ صامطة - الوشم بطول 17كيلاً.

@ وصلة مسلية بطول 4كيلات.

الطرق في منطقة نجران:

تتصل نجران بشبكة من الطرق الرئيسية التي تربطها بمدن وقرى المنطقة، وبالشبكة الرئيسية التي تربطها بمختلف مدن المملكة، وقد أحدثت تلك الطرق حركة تنموية كبيرة، انتعشت المنطقة بفضلها اقتصادياً وسياحياً واجتماعياً، وأسهمت في توفير الخدمات، ونقل وتسويق المنتجات الزراعية، وسهلت وصول كل احتياجات المواطنين الغذائية والمعيشية، ومن أبرز الطرق التي تربط المنطقة بالمناطق المجاورة، طريق نجران - شرورة - الوديعة بطول (370) كيلاً، طريق نجران - السليل بطول (347) كيلاً، طريق نجران - ظهران الجنوب بطول (112) كيلاً، وكانت البنية الأساسية للطرق وغيرها من وسائل الاتصالات والمواصلات التي نفذتها المملكة في مختلف أنحاء البلاد وفي منطقة نجران على وجه الخصوص مثار اعجاب للذين زاروا المنطقة من المواطنين والأجانب.

أما أهم الطرق التي تم تنفيذها في المنطقة ما يلي:

- طريق الفيصلية - نجران القديمة بطول (7) كيلات.

- طريق المطار - الفيصلية بطول (22) كيلاً.

- طريق الدائري بطول (30.5) كيلاً.

- وصلة شعب بران بئر عسكر بطول (12) كيلاً.

- طريق حبونا - تريمة - الرحاب - الجوشن - الصفاح بطول (74) كيلاً.

- طريق بئر خباش المتفرع من طريق شرورة بطول (5) كم.

الطرق في منطقة حائل:

غدت مدينة حائل في شمال المملكة - بتاريخها العريق كمركز من مراكز الحضارات القديمة نموذجاً حياً للتطور الذي شهدته مدن المملكة في كافة المجالات اقتصادياً وزراعياً وصحياً وتعليمياً وعمرانياً.

وتحقيقاً لأهداف التنمية التي تنفذها الدولة في كافة المجالات، فقد قامت وزارة النقل بإنشاء شبكة من الطرق وفقاً لأحدث المواصفات والتقنيات العالمية، وذلك لربط مدن وقرى منطقة حائل بعضها ببعض وربطها بمختلف مناطق المملكة، ولتسهيل حركة النقل والمرور، وتحقيق النمو الاقتصادي، والترابط الاجتماعي، وتوفير الرخاء والازدهار للمواطنين في مختلف مناطق المملكة.

وقد حقق قطاع الطرق بمنطقة حائل إنجازات كبيرة وترتبط المنطقة بالمناطق المجاورة، ومن أهم هذه الطرق:

1- طريق حائل - شري - بريدة بطول (1300) كم.

2- طريق حائل - العلا بطول (400) كم.

3- طريق حائل - المدينة المنورة بطول (319) كم.

4- طريق الشنان - سميرا بطول (114) كم.

5- الطريق الدائري حول المدينة بطول (22.4) كم.

6- طريق تربة - لينة بطول (110) كم.

7- طريق الشنان - سميرا - البتراء بطول (222) كم.

 

اضف هذا الموضوع الى: