آخر تحديث: 10 / 10 / 2019م - 9:38 ص  بتوقيت مكة المكرمة
بلدي القطيف يعقد جلسته الثانية والخمسين
بلدي القطيف - 13 / 1 / 2015م - 7:22 ص
عقد المجلس البلدي لبلدية محافظة القطيف جلسته العادية الثانية والخمسين من دورته الثانية برئاسة رئيس المجلس الأستاذ شرف بن حسن السعيدي وحضور جميع الأعضاء وأمين المجلس المهندس عبد المحسن الغريافي والمهندس عادل البراهيم مندوب مكتب البراهيم للاستشارات الهندسية وبدأت الجلسة باستعراض الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال حيث استعرض مندوب شركة البراهيم دراستين تتعلق احداهما بتطوير تقاطع طريق الخليج العربي مع شارع الرياض المقابل  لدوار  سوق  جزيرة الاسماك في القطيف والدراسة الثانية تتعلق  بتطوير تقاطعات الكباري والجسور المؤدية لمحافظة القطيف من طريق الظهران الجبيل السريع وهما من الدراسات التي قام المكتب بتنفيذهما بناء على طلب سابق من المجلس البلدي وأثناء استعراض الدراسة الخاصة بتطوير تقاطع طريق الخليج العربي مع شارع الرياض اشار رئيس البلدية المهندس زياد مغربل إلى أن البلدية تنفذ حالياً دراسة مع أحد المكاتب الاستشارية لإعادة تصميم مداخل و مخارج جزيرة سوق الاسماك بما يضمن انسيابية الحركة المرورية في الموقع ويمنع حدوث الاختناقات وعليه قرر المجلس ان يقوم المكتب الهندسي باجراء تعديل على الدراسة بحيث يتم العمل على تقديم المزيد من الافكار والمقترحات لتطوير التقاطع المذكور بمعزل عن مدخل جزيرة سوق الاسماك .وفيما يتعلق بالدراسة الثانية المتعلقة بتطوير وتجميل تقاطعات الكباري والجسور المؤدية للمحافظة فقد قرر المجلس التنسيق لعقد لقاء مع إدارة الطرق والنقل في المنطقة الشرقية للتباحث حول سبل تطوير كافة التقاطعات والكباري والطرق الداخلية والخارجية في أنحاء المحافظة ولمتابعة تنفيذ المشاريع التي تنفذها إدارة الطرق حالياً في المحافظة. كما ناقش المجلس الموضوع الثالث المدرج على جدول الأعمال والمتعلق بتسمية الأحياء والشوارع في المحافظة والذي قدمه المهندس عباس الشماسي حيث أشار في بداية العرض إلى أهمية وضع قواعد وضوابط ثابتة تراعي الحفاظ على المسميات القديمة التاريخية النابعة من تراث وتاريخ المنطقة وإلى ضرورة إشراك المواطنين والفعاليات الاجتماعية في تحديد الأسماء المعبرة عن تاريخ وهوية المنطقة  خصوصا ان هذا الامر معمول به في الدول الخليجية المجاورة ويعتبر من مهام ومسؤوليات المجالس البلدية فيها وقد قرر  المجلس الأخذ باقتراح عضو المجلس برفع توصية إلى سمو وزير الشؤون البلدية والقروية لإشراك المجالس البلدية في عملية تحديد مسميات الأحياء والشوارع والطرق . وفي ختام الجلسة استعرض المجلس بصورة سريعة الميزانية المعتمدة لبلدية محافظة القطيف للعام المالي 1436 / 1437 حيث تم الاطلاع على اعتمادات البابين الأول والثاني والبرامج والمشاريع الجديدة في البابين الثالث والرابع وقد قرر المجلس أن تقوم البلدية بعرض مواقع التنفيذ المقترحة للمشاريع الجديدة وكذلك خطة الصيانة للبلدية لهذا العام على المجلس البلدي في جلسة قادمة لمناقشتها واقرارها.
اضف هذا الموضوع الى: