آخر تحديث: 30 / 6 / 2019م - 10:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة
بلدي القطيف يعقد جلسته الخمسين
بلدي القطيف - 23 / 11 / 2014م - 7:37 ص
عقد المجلس البلدي لبلدية محافظة القطيف جلسته العادية الخمسين من دورته الثانية مساء الاحد , وقد ناقش المجلس الملاحظات الواردة على تقرير البلدية الثلث سنوي الثاني للعام 1435/1436هـ حيث استعرض رئيس المجلس الملاحظات التي رصدت حول تقرير البلدية الثلث سنوي الثاني  للعام 1435/1436هـ الخاص بأهم الأعمال والانجازات التي قامت بها البلدية عبر جهازها التنفيذي في مختلف المجالات خلال الفترة من 6/28إلى 10/28 من عام 1435هـ ,  وقد تطرقت الملاحظات الى التاخر في اعداد التقرير وعدم دقة البيانات الواردة في التقرير وضعف عدد  الموظفين المستهدفين في التدريب وبيان المشاريع المتاخرة وكذلك عدم اشتمال التقرير على اي حالة غياب او تأخيرللموظفين خلال فترة التقرير وغيرها وبعد النقاش المستفيض قرر المجلس التالي , التأكيد على قيام البلدية بتقديم التقارير الدورية للمجلس في موعدها المحدد و  التأكيد على الادارات التابعة للبلدية بضرورة توخي الدقة في اعداد وكتابة التقارير و التأكيد على قيام البلدية بتفعيل انظمة وبرامج الحاسب الالي وادراجها في التقرير الثلث سنوي القادم و قيام البلدية بتزويد المجلس بقائمة عن المخالفات والإنذارات لدى الادارة العامة للشئون الفنية المرصودة خلال فترة التقرير والتي لم يتم ذكرها وقيام البلدية بتزويد المجلس بسجل الحضور والانصراف المأخود من نظام البصمة لجميع الموظفين لشهر شعبان 1436  و التأكيد على ضرورة التنسيق لعقد لقاء مع الغرفة التجارية في المحافظة للتباحث حول اسباب عزوف المقاولين عن التقدم لتنفيذ المشاريع البلدية .
وفي البند الثاني اطلع المجلس  الاعضاء على ورقة العمل المقدمة من رئيس المجلس حول قائمة المواضيع المرسلة للبلدية والتي لم يتم الرد عليها والمتضمنه ملخص يوضح عدد الخطابات المرسلة والخطابات التي تم الرد عليها والخطابات التي لم يتم الرد عليها  والتي تفيد تأخر البلدية في الرد على استفسارات وطلبات المجلس البلدي والتي تسبب في عرقلة دور المجلس الرقابي وقرر المجلس ان تقوم البلدية بتعيين موظف مختص بمتابعة معاملات وخطابات المجلس البلدي على ان يكون متفرغاً بصورة تامة لهذه المهمة حتى يتحقق التواصل والتفاعل المأمول بين المجلس البلدي والبلدية ولضمان عدم تأخير وتعطيل الردود مستقبلاً .
وفي البند الثالث استعرض عضو المجلس المهندس / عبدالعظيم الخاطر موضوع نقل الورش الصناعية خارج النطاق العمراني متضمنا خلفية للموضوع وملاحظات وتحفظات بعض اصحاب الورش حيال  تخصيص أراضي بمساحات كافية في صناعية أبو معن لنقل المصانع الكبيره إليها و دراسة إمكانية تعويض أصحاب الورش لمساعدتهم في نقل ورشهم وامكانية  تمديد المهلة لنقل الورش بما يكفي لإنجاز المهمه.ودراسة   إستثناء بعض الورش من النقل بالخصوص التي لا تشوه المظهر العام ولا تسبب تلوث بيئي. و  العمل على إيجاد منطقة صناعية واسعة ومناسبة من حيث الموقع لخدمة كافة مواطني المحافظة أسوى بالمحافظات الاخرى.
وبعد النقاش قرر المجلس   استمرار البلدية في اجراءات توزيع اراضي صناعية ابو معن واجراءات نقل الورش اليها , و  في حال تقدم أي مواطن بطلب الحصول على ترخيص مركز خدمة  للسيارات  ضمن النطاق العمراني وفق الانظمة والاشتراطات المطلوبة من البلدية وادارة التخطيط العمراني فلا مانع من الترخيص له بعد توفر الشروط المطلوبة لإنشاء مراكز الخدمة الشاملة للسيارات.
اضف هذا الموضوع الى: