آخر تحديث: 30 / 6 / 2019م - 10:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة
بلدي القطيف يعقد جلسته التاسعة والأربعين
بلدي القطيف - 22 / 10 / 2014م - 8:35 ص
عقد المجلس البلدي لبلدية محافظة القطيف جلسته العادية التاسعة والأربعين من دورته الثانية امس الاول في مقر المجلس البلدي برئاسة رئيس المجلس السيد شرف بن حسن السعيدي وحضور اعضاء المجلس.
وقد استعرض رئيس المجلس الملاحظات التي تم رصدها حول تقرير البلدية الربع سنوي الثالث المتعلق بالبيانات والجداول والتقارير الخاصة بقضايا الأراضي والمشاريع التنموية ومشاريع التشغيل والصيانة والاستثمارات البلدية والايرادات ، حيث لوحظ تأخر البلدية في إنهاء إجراءات ترسية المشاريع وكذلك عجز في الايرادات المحصلة عن الايرادات المتوقعة للربع الثالث وذلك بسبب تأخر طرح بعض المزايدات للمنافسة العامة.
وقد أفادت البلدية بأن تأخير ترسية بعض  المشاريع يعود الى  سلسلة الاجراءات المطلوبة للحصول على موافقات الجهات المختصة في مثل هذه الحالات المتعلقة بعدم تناسب العطاءات المقدمة مع التكاليف التقديرية للمشروع.
وقد طلب المجلس من البلدية تزويده بقائمة تضم أسماء المكاتب الاستشارية التي تقوم بدراسة التكاليف التقديرية للمشاريع كما تم الطلب من البلدية تقديم قائمة بالمزايدات المتأخرة وأسباب التأخير وكذلك تقديم مايثبت الانتهاء من ترسية هذه المزايدات ضماناً لتحقيق الايرادات المتوقعة .
 كما تم خلال الجلسة استعراض المقترح المقدم من عضو المجلس المهندس/عبد العظيم بن حسن الخاطر بخصوص ربط جسر تاروت الثالث بالطرق الشريانية في المحافظة للاستفادة القصوى منه حيث تكمن أهميته في تسهيل الحركة بين أحياء جزيرة تاروت الشمالية وشمال مدينة القطيف والعوامية والقديح والمتجهة للطرق السريعة كما أنه سيسهم في تخفيف الضغط على شارع أحد والذي لم يعد بإمكانه استيعاب الحركة المتزايدة عليه.
وقد اقترح المهندس الخاطر ثلاث أولويات للاستفادة القصوى من هذا الجسر تتمثل الأولى بأن يتم العمل على ربط الجسر بالطرق الشريانية داخل جزيرة تاروت وداخل مدينة القطيف (امتداد شارع الخليج)  وقد اكدت البلدية بأن العمل على امتداد طريق الخليج مستمر وسينتهي متزامنا مع انتهاء الأعمال في الجسر الثالث ، والأولوية الثانية تكون بالعمل على ربط الجسر غرباً بطريق الجبيل السريع مع حل المعوقات التي تعترض تنفيذ امتداد شارع شمال الناصرة وكذلك امتداد شارع الرياض وقد أكدت البلدية بأنه تم الرفع المساحي لامتداد كلا الشارعين وأنهم بإنتظار إعتماد المبالغ اللازمة لنزع الملكيات تمهيداً لبدء تنفيذ المشروعين ، اما الأولوية الثالثة فستكون بربط الجسر شمالاً باتجاه مدينة صفوى ورأس تنورة من خلال مد الشارع الواقع غرب دانة الرامس شمالاً حتى طريق جسر صفوى_ رأس تنورة الجديد ،وقد أقر المجلس هذا المقترح مع  ضرورة قيام البلدية بعمل الداسة اللازمة لهذه الجزئية وعرضها على المجلس في اجتماع قادم لمناقشته واعتماده .
كما قرر المجلس تأجيل مناقشة موضوع تأخر البلدية في الردود على استفسارات المجلس وطلباته وكذلك موضوع نقل الورش المنتشرة في انحاء المحافظة الى المنطقة الصناعية المقترحة في ابو معن على ان يتم عرضهما في اجتماع قادم.
اضف هذا الموضوع الى: